احدث الاخبار

لتحسين جودة المخرجات.. “التنافسية” يُعد 4 أدلة إرشادية للمشروعات التشريعية

بدء أعمال تنفيذ حديقة الملك عبدالعزيز.. إحدى حدائق العاصمة الكبرى و4 شركات عالمية تنافست على التصميم

المملكة ترحب بإجراءات خفض التصعيد بين الحكومة اليمنية والحوثيين فيما يتعلق بالقطاع المصرفي والخطوط الجوية

إحالة 3 مواطنين بجازان للنيابة العامة عقب تورطهم في ترويج 1325 قرصًا محظورًا

الأمير فيصل بن عياف يصدر قراراً بتشكيل المجلس الاستشاري للمعهد العربي لإنماء المدن

اعتماد فرع مستشفى “التخصصي” بجدة كعضو مستقل في الجمعية الدولية “سيجما ثيتا تاو”

المدينة المنورة.. حرس الحدود ينقذ مواطنًا تعطّل قاربه في عرض البحر بينبع

أمير منطقة عسير يرعى حفل افتتاح فعاليات صيف أحد رفيدة

38 مليون ريال صرفها صندوق النفقة للمستفيدين في النصف الأول من 2024

دوريات الأمن بالرياض تطيح بمواطن روج الحشيش.. و”أمن الطرق” بنجران يتصدى لترويج الإمفيتامين

“إدارة الدين” يقفل طرح يوليو 2024م بمبلغ إجمالي قدره “3.211” مليارات ريال

خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء

المشاهدات : 2591
التعليقات: 0

الإرشاد الطلابي بثانوية الإمام النووي بمحاسن يختتم فعاليات برنامج ” تعزيز السلوك الإيجابي ” بمسابقات وورشة حوارية طلابية

الإرشاد الطلابي بثانوية الإمام النووي بمحاسن  يختتم فعاليات برنامج ” تعزيز السلوك الإيجابي ” بمسابقات وورشة حوارية طلابية
https://ekhbareeat.com/?p=5074
خالد الذكر الله
صحيفة إخباريات
خالد الذكر الله

اختتم مكتب الإرشاد الطلابي بثانوية الإمام النووي بحي محاسن فعاليات الأسبوع المكثف للمدرس المعززة للسلوك الإيجابي “تعزيز ” والذي أقيم خلال الفترة من 14 – 18 صفر 1441هـ، بمسابقة ثقافية تفاعل معها الطلاب في طابور الصباح وذلك بحضور قائد المدرسة صالح بن يسلم الصيعري ، ونائب القائد/مصطفى بن حسين الوصيبعي.

وكان الاسبوع المكثف للمدارس المعززة للسلوك الايجابي “تعزيز” قد انطلاق بالمدرسة بإذاعة صباحية تطرقوا خلالها لتعريف السلوك وأنواعه مع ذكر الاحاديث الشريفة التي تحث ع اللسلوك الايجابي و تعززه ، وتنهى عن السلوك السلبي والغير مرغوب فيه وتحذر منه ، وفي اليوم الثاني قدم معلم التربية الاسلامية بالمدرسة خالد بن عبدالرحمن الدرويش محاضرة بعنوان ” أثر السلوك الايجابي على شخصية الطالب ” ذكر خلالها الكثير من السلوكيات الايجابية ودورها في تنمية الشخصية السليمة للشاب وتحدد اتجاهاته المستقبلية ، وفي اليوم الثالث كانت هناك مبادرة تطوعيه بعنوان “أترك أثر” شارك فيها مجموعة من طلاب المدرسة ، و في اليوم الرابع طرح الإرشاد الطلابي مسابقة بعنوان ” 25 في 25 ” يقدم خلالها الطالب 25 سلوكاً ايجابياَ في المدرسة وطرق تعزيزها ، و 25 سلوكاَ سليباً و طرق إطفاءه ، و في اليوم الخمس والأخير  تم تقديم مسابقة ثقافة عن السلوكيات الايجابية والسلوكية وتوزيع جوائزه في الاصطفاف الصباحي و في الحصة الرابعة كانت هناك ورشة حوارية بعنوان ” سلوكيات طفولية لدى طلاب المرحلة الثانوية ” شارك في هذا الورشة الحوارية والتي أدارها المرشدين الطلابيين علي اليامي ووليد التمار نخبة من طلاب المدرسة ، حددوا خلال هذه الورشة الكثير من السلوكيات الطفولية والخاطئة التي تقع من طلاب المرحلة الثانوية ولا تليق بهم كطلاب في هذه المرحلة والتي تعد مرحلة الطالب فيه رجل ويدرك ويفهم بأن هناك سلوكيات ينبغي أن لا تقع منه وان يتجنبها ،  وكان أبرز هذه السلوكيات التي ذكرها المشاركون وتمنوا أن لا يشاهدونها لدى طلاب المدرسة وهي : ضعف المشاركة في الطابور الصباحي والتأخر الصباحي عن المدرسة الغير مبرر والصراخ في الممرات ورمي مخلفات الإفطار الصباحي في الممرات والشجار والتدخين ولبس الأساور و الالفاظ السيئة وتخريب الممتلكات وعدم احترام المعلمين و السرقة وقصات الشعر والميوعة و عقوق الوالدين و تميزق الكتب و العبث في الصلاة والكذب والتنمر و الاسراف في استخدام ماء الغسيل والوضوء و العنصرية والجلوس الغير مناسب في قاعة الدرس واكل العلك و عدم السلام على الغير و الرائحة الكريهه والركض في الممرات و الملابس المتسخة و عدم ارتداء الشماغ او الغترة و استخدام الأدوات الحادة والحديث أثناء الشرح و النوم في الفصل و الحقد و الحسد و التقليد الاعمى و الغش في الاختبارات و سوء الادب اثناء النقاش والصلاة بدون وضوء و عدم احترام الكبير و العناد و الغياب المتكرر بدون عذر والهروب من الحصة و عدم حل الواجبات والتلطم وتغطية الوجه واحضار الجوال للمدرسة و الكبر والغطرسة والنميمه والكلام في ظهر الغير و احضار المسبحة و الاهمال وعدم المذاكرة و طلب ما عند الغير و عدم الالتزام بالنظام و اكل الحب ، وغيرها من السلوكيات التي لا ينبغي تواجدها لدى الطالب في هذه المرحلة المصيريه.

وبين الكثير من المشاركين بأن القضاء على مثل هذه السلوكيات يكمل في تطبيق الانظمة المدرسية وقواعد السلوك والمواظبة بكل حزم ، بعد إجراء المدرسة لكل الوسائل التوعوية والتثقيفية والإجرائية للحد من انتشار مثل هذه السلوكيات ، مضيفين بأن طلاب المرحلة الثانوية هم رجال يعون ويدركون أهمية هذه المرحلة في تحديد مستقبلهم العلمي والوظيفي وهم قادة المستقبل لهذا الوطن الكبير المملكة العربية السعودية . وهذه السلوكيات التي تم رصدها هي سلوكيات منتشرة في كل مدرسة وليست مصوره في مدرسة الإمام النووي الثانوية ، وانما كانت هذه الورشة الحوارية فرصة لتحديدها ورصدها لكي يتم معالجتها من خلال اصحاب الرأي والقرار.

من جانبية بين المرشد الطلابي علي اليامي بأن مثل هذه الورش الحوارية تساهم كثيراً في معرفة مدى نضج وفهم طلاب المدارس في تحديد ونقد الكثر من السلوكيات ، و لأ شك بأن الاسبوع المكثف لتعزيز السلوك الايجابي ” تعزيز ” كان فرصة كبيرة  لمعرفة مدى أدارك الطلاب ومعرفتهم للسلوك الايجابي و السلوك السلبي ، ولله الحمد والمنه كان المشاركين على مستوى عالي من ذلك .. وهذه السلوكيات التي تم رصدها هي سلوكيات عامة في جميع المدارس.

موكداً بأن الإرشاد الطلابي بمتابعة من قائد مدرسة الإمام النووي صالح بن يسلم الصيعري سياخذون بما خرجت به هذه الورشة الحوارية من توصيات وسيضعون لها برنامج للمعالجة بإذن الله.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*