الجمعة, 19 ذو القعدة 1441 هجريا.
المشاهدات : 5546
التعليقات: 0

لاتكن سطحيًا ياصديقي ..

لاتكن سطحيًا ياصديقي ..
https://ekhbareeat.com/?p=28918

مازال البعض يستميت لكي يُثبت أن الأرض مُسطحه وليست كرويه، بل وعرج بعضهم الى حقن العقول بالأدله التي تكون بسيطه ولها جانب وتفسير آخر لتثير بذلك إستعجاب فئات معينه من المجتمع ولبساطة تفكيرهم وسطحيته لا يؤمنون إلا بما يرونه وهو أن الأرض مسطحة فقد إعتنق هذه النظريّة أو الفرضية الكثيرين، وعلى ضوء ذلك نقول يمكننا مجاراتهم بنفس النمط الذي يتبعونه ولكن لن نستميت لجذب الإنتباه وإحضار البراهين لأن قد حسم الأمر مسبقاً من آلاف العلماء في جميع العصور ومن جميع الأعراق، فقط سنذكر دلائل بسيطه تشمل جميع النواحي دون أن نتوغل بها . نبدأ من الناحية العلميّه بالفيلسوف اليوناني أرسطو حيث أجرى عدة بحوث وقدّم نظريات في كتابه المسمى “في السماوات” وكان هذا قبل الميلاد بثلاث مائة سنه فتطرق ورسم كيف أن الأرض كرويّه وأيضاً هنالك تجربه بعنوان تجربة الفلكي اليوناني إراتوستينس كانت قبل الميلاد بمئتين سنه أثبت ومِن خلال أدوات بدائية أن الأرض كرويّه وليست مُسطحة، ولا ننسى بقيّة العلماء الذين أثبتوا ذلك ومنهم فيثاغورس و أفلاطون وسلوقس وبوسيدونيوس وغيرهم، كذلك من العلماء والفقهاء المسلمين وعلى سبيل المثال من أعظم العقول التي عرفها التاريخ أبو الريحان البيروني أثبت ذلك بجدارة في كتابهِ “القانون المسعودي” الذي مازال يُنسخ و يُطبع منذ مئات السنين وربما يُصدم البعض إذا عَلم أن الغرب مازالوا يدرسون نظريات البيروني لأنها تُشكل أهميه في هذا المجال فرحمه الله رحمةً واسعه، وكذلك الأدريسي العالم الجليل رحمه الله في كتابه “نزهة المشتاق” في الصفحة الأولى ذكر وأثبت أن الأرض كرويّة الشكل وقد أعد الأدريسي صورة للأرض في دائرة من الفضه مبينًا فيها الأقاليم السبعة، كذلك الخليفة المأمون وعالم الرياضيات المسلم أبو العباس الفرغاني جميعهم برهنوا كروية الأرض وآلاف العلماء المسلمين، ومن الإنجليز وفي عصر ليس ببعيد البحار فرنسيس دريك عام ١٥٨٠م حينما أكمل دورته الكامله حول الأرض مثبتًا بذلك كرويتها.
ويؤسفني أن الكثير من المعتقدين بسطحيّة الأرض يستدلون بالآية الكريمة الشريفه (وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20) سورة الغاشية، هذه الآيه كما ذَكر تفسيرها إبن عاشور في كتابه التحرير والتنوير هذا الكتاب أخذ من إبن عاشور قرابة الأربعين عام في الجمع والتأليف، فهو كتاب عظيم ومرجع أساسي في تفسير القرآن الكريم، يقول في تفسير هذهِ الآيه: “سُطحت أي سطحها الله وخلقها ممهدة للمشي والجلوس والاضطجاع، ومعنى سُطحت ليس بالمعنى الحرفي والمراد بالأرض، أرض كل قوم وليس المراد الكرة الأرضيه بالكامل “من كتاب التحرير والتنوير ج٣٠ ص٣٠٦، ويقول إبن باز رحمهُ الله قد أجمع علماء الإسلام كافه ومنهم شيخ الإسلام إبن تيمية على كرويّة الأرض وقد أفتى الشيخ إبن باز بكروية الأرض ودافع عنها في عدة فتاوى منها “فتاوى ومقالات الشيخ إبن باز 228/9 “، وإبن عثيمين رحمه الله أقر أن الأرض كرويه وكثير من الفقهاء المعاصرين، نعتبر هذه الأدله من الناحية الدينيه للذين أخطأوا في تفسير الآيه وغيرها من الآيات الكريمه، غير أن الأدله العلميّه بالملايين والتي تنسف فرضيّة هؤلاء الأشخاص بشكلٍ كامل وتثبت لهم أن الأرض كرويّة الشكل وليست مُسطحة كما يروجون في كل مكانٍ وزمان، لن نتطرق لأي بحث علمي لأن الأمر سيطول، ولكن تستطيع إستنتاج كروية الأرض بنفسك وبلا مساعدة أحد وبشكل بسيط، تستطيع تجربة النظر إلى السفينه ومايسمى بالأفق والسفن ستلاحظ عند إبحار السفينه أن جسمها سيختفي قبل شراعها مما يثبت كروية الأرض و تستطيع الذهاب إلى أي مرصد فلكي وتشاهد الكواكب والأقمار الأخرى ستلاحظ أنها كرويّه ومستديرة الشكل، فلماذا تقحمون نظريّة الأرض المسطحة وتبثون إيحاءات بأن شكل الأرض شاذ بين الكواكب الأخرى وأن كوكبنا هو الوحيد المُسطح عكس بقيّة الكواكب. لابد أن نرتقي بالأفكار ولا نُخالف الحقائق، إقرأ وإبحث في جميع المصادر الموثوقه وستتضح لك هذه المعلومه وتُصحح ما بُني في عقلك من تصورات خاطئه على مر السنين .. لا تجعل تفكيركَ سطحي ووسع نطاق بحثك.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*