الثلاثاء, 7 شعبان 1441 هجريا.

احدث الاخبار

جامعة الملك فيصل توفر 200 غرفة لأغراض العزل الصحي، وتجهيز 350 طبيب وممارس صحي من الجنسين بالاحساء

القبض على مواطنين اثنين ارتكبا عدداً من الجرائم تمثلت بإطلاق النار وسرقة المركبات

تعليم عسير يدعم الصحة بـ 18 مبنى مدرسيا

الفغم قلنا ولا زلنا نقول وبكل فخر هنيئًا لنا وللعالم بالسعودية في ظل قيادتنا

البيئة” تنجز 147.28 ألف عملية إلكترونية “عن بعد” خلال 11 يوماً

مجلس المسؤولية بالشرقية يطلق مبادرة “حي التعافي”

وزارة الحج والعمرة توكد على الشركات التريث في اي التزامات جديدة بحج 1441هـ

أمانة منطقة تبوك تضبط مطعماً ومخبزاً يعملان أثناء منع التجول

أمير تبوك يثمن جهود العاملين بالقطاع الصحي بالمنطقة

وزير الشؤون الإسلامية : سلامة المواطن والمقيم من أولويات القيادة الرشيدة

النهدي تُوفر خدمة التوصيل المنزلي المجانية لكل الوصفات والعلاجات في كافة أرجاء المملكة

وزارة التعليم: بسبب الظروف الاستثنائية لهذا العام .. إرجاء حركة النقل الخارجي حتى إشعار آخر

المشاهدات : 1180
التعليقات: 0

مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم وبداية الانطلاق

مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم وبداية الانطلاق
https://ekhbareeat.com/?p=19306

من خلال قراءتي حول موضوع تطوير المناهج في المملكة العربية السعودية يمكن الاشارة بعض من الجهود لتطوير المناهج بالمملكة العربية السعودية :
أولا : مشروع الملك عبدالله لتطوير التعليم – مشروع تطوير- لينطلق بذلك أضخم مشروع يشهده تطوير التعليم العام في المملكة العربية السعودية، بما حواه من برامج راعت التكامل والاحتياج في تطوير العملية التعليمية. ويأتي من أهداف هذا المشروع تطوير المناهج التعليمية بمفهومها الشامل لتستجيب للتطورات العلمية والتقنية الحديثة
ثانيا : برنامج المعايير الوطنية لمناهج التعليم العام التابع لهيئة تقويم التعليم والتدريب -والتي صدر قرار مجلس الوزراء بإنشائها وتنظيمها عام 1434هــ- من أحدث الاهتمامات بالمناهج في المملكة العربية السعودية في وقتنا الحاضر. ويسعى إلى تحقيق أكثر من 19 هدفًا من أهداف رؤية المملكة 2030، ووضع مضامينها في سياق تربوي تطبيقي، يرتكز على الدين الإسلامي والعناية باللغة العربية، وعلى مضامين الهوية والمواطنة المسؤولة، وغرس قيم الولاء والانتماء الوطني، وتعزيز قيم الوسطية، والتسامح، وثقافة العمل الجاد، والإيجابية، وتنمية الاقتصاد الرقمي ودعم ثقافة الابتكار وريادة الأعمال وغيرها من الأهداف المهمة.
ثااثا: نظام المقررات والنظام الفصلي للمرحلة الثانوية .
رابعا: دمج التقنية في الكتاب المدرسي QR ففي العام الدراسي (1439/1440هـ)، تم ربط المناهج الدراسية بالباركود ليساعد في فهم الدرس وشرحه؛ ولزيادة الحصيلة المعرفية لدى الطلاب.
كما ذكر الحسين (2017م، ص173-175) أن من أهم ملامح التطور في المناهج والكتب الدراسية ككل في المملكة العربية السعودية في الوقت الحاضر ما يلي:
1. دمج وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي في وزارة واحدة هي وزارة التعليم بقرار ملكي كريم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظة الله يؤمل من ورائه تطوير التعلم بكاملة بشكل متكامل في المملكة العربية السعودية.
2. مواءمة الكتب الدراسية لتكون صالحة للبنين والبنات بدلاً من الكتب السابقة حيث كانت هناك كتب للبنين وأخرى للبنات.
3. تفعيل استخدام التقنية وربطها بالكتب الدراسية ودمجها في عملية التعليم والتعلم وهي بذلك مناهج رقمية، كما أنها تركز على تفعيل دور الوسائل التعليمية بشكل أكبر أثناء التدريس، واستخدام طرائق تدريسية استراتيجيات حديثة.
4. الميل لجعل المتعلم هو محور العملية التعليمية والتربوية حيث تركز الكتب الدراسية على التعلم الذاتي وتنمية مهارات التفكير المختلفة كالتفكير الناقد والإبداعي وحل المشكلات.
كما يمكن اضافة ما يلي :
5. تركز الكتب الدراسية على المهارات الأدائية من خلال العمل والممارسة الفعلية للأنشطة، وربط المعلومات والتعلم بالحياة الواقعية.
6. تحقيق التكامل والترابط بين المواد الدراسية رأسياً وأفقياً، حيث تم دمج بعض المواد كاللغة العربية بفروعها المختلفة، القواعد، والنصوص الأدبية والإملاء الإنشاء أو التعبير والخط في مادة واحدة، وكتاب يسمى (لغتي الجميلة) في الصفوف الأولية من المرحلة الابتدائية، و (لغتي الخالدة) في المرحلة المتوسطة.
مما سبق ندرك أن عملية تطوير المنهج التي تتم في مراحل التعليم العام بالسعودية لا تقتصر على إعداد الوثائق المواد التعليمية. بل تمتد لتشمل المفهوم العلمي الحديث للمنهج. وهذا يعني أن تشمل عملية التطوير طرق التدريس وأساليب القياس والتقويم والوسائل التعليمية والأبنية المدرسية والإدارة المدرسية، بالإضافة إلى تدريب المعلمين والمديرين والمشرفين تدريباً يتناسب مع أهداف التطوير التي رسمها المسؤولون عن التربية والتعليم في المملكة العربية السعودية، لذلك فمن المؤمل أن يحقق هذا المشروع نتائج طيبة على أرض الواقع إن شاء الله تعالى

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*