الأربعاء, 7 شوّال 1442 هجريا.

احدث الاخبار

ولي العهد: المملكة تؤكد دورها الريادي في دفع عجلة التنمية في دول القارة الأفريقية ودعمها للجهود الدولية والإقليمية لإرساء دعائم الأمن والاستقرار

وزارة الداخلية: اشتراط التحصين ابتداءً من الأحد 22 ذو الحجة لدخول الأنشطة والمناسبات والمنشآت الحكومية والخاصة والتعليمية واستخدام وسائل النقل العامة، وعودة التعليم حضوريًا للمعلمين والمعلمات وأعضاء هيئات التدريس في الجامعات ومؤسسة التدريب التقني والمهني

وزير الخارجية يلتقي عدداً من المسؤولين في المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية

الرئاسة اللبنانية تتبرّأ من تصريحات “شربل” بحق السعودية

الأمين العام لمجلس التعاون يعبر عن رفضه واستنكاره ما تضمنته تصريحات وزير الخارجية اللبناني ويطالبه بتقديم اعتذار رسمي

وزارة الخارجية تندد وتستنكر بشدة ما تضمنته تصريحات وزير الخارجية اللبناني من إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون

مكافحة المخدرات: القبض على مقيمَين ونازح لمحاولتهم تهريب(2,700,000)قرص إمفيتامين مخدر

في السادس من شوال.. الشؤون الإسلامية تغلق 13 مسجدًا مؤقتاً في 5 مناطق بعد ثبوت 13 حالة إصابة كورونا بين صفوف المصلين وتعيد فتح 13 مسجد

أمير منطقة الحدود الشمالية يرأس اجتماع وكلاء الإمارة والمحافظين عبر الاتصال المرئي

مدير شرطة الحدود الشمالية يصدر عدد من قرارات التعيين بالمنطقة

أمين حفرالباطن يستقبل مدير عام فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة الشرقية

مدير عام زراعة الشرقية يتفقد مكتب الوزارة بحفر الباطن

المشاهدات : 223
التعليقات: 0

حرب المشاعر..

حرب المشاعر..
https://ekhbareeat.com/?p=56333

مثخناً بالتمعن اطيل النظر بالاشياء وانصت لها بملامح كلاسيكيه ويبدا القلب بالاشتعال حتى اخبرني ناصح بأن علي الكتابة بعد كل نوبة امر بها، لما تمنحه من راحه..
لا تعلم بأني امقت كل ما يخطه قلمي لان الحرف يعيرني ونحن مخلوقون من رحم الحشمه لا يعرف البوح لنا سبيل..
أصوات موسيقى
رقص صخب
تخبط مشاعر
هكذا تتراقص أحرفي عند الكتابة..
تكون الموسيقى عالية جداً  فلا يكاد تعبيري يُسمع..
بداخلي فوضى عارمة ولا أقوى على تشكيل كلماتي..
لازلت اقف على رصيف الورقه المتهالكة ولكن الحفلة الصاخبة للأحرف
ونبضات قلبي التي تزيد الموسيقى صخب
وتمتمتي الترتيلية تجعلني أقف صامتة في حرم المشاعر..
للمرة الاولى لا اعرف كيف اعبر عن ما بداخلي وكأنني خرساء تصف لشخص كفيف كيف يسير عبر الطرقات..
ربما لهذا السبب بدات اكره الكتابه، اشعر وكأنها لا تكفي لوصف كل ما نشعر به..
يدفعني ذلك لأختراع رموز نكتب بها حين يعجز حروفنا عن النطق..
حين تخرسنا المواقف
حين يفيض بنا الشعور ولا تنفذنا كلمة واحدة
نعم الان فقط ادركت
ان الصمت احيانا ابلع من الكلام
وهذا هو لب الموضوع..
مشكلتنا العميقه اننا لا نرى الامور من وجهت نظر الاخر فنحن ننظر بالبصر دون البصيره..
فمثلاً نحن نشعر بالحزن عند فقد شخص عزيز لكن يا ترى ماذا كان شعوره هو حين فقد الحياة..
وبماذا يشعر الورد الذي يهدى على ابواب السعاده بمنتهى الحب ربما قد يكون حزين لقرب اجله..
وما هو شعور شخص ما كان يحبك جداً والان يعرف يقيناً انك تنظر إليه النظره الاخيره !؟
لا اعلم كيف يعمل القلب
لكن على يقين من ان بداخل كل منا معركه مع المشاعر تريد منا ان نكون مجردين من الشعور
لا نحب
لا نكره
لا نخاف
لا نبكي
لا نغضب
لا نثور
لا تنتظر احد
حتى يمكن ان تريد منا ان نتحرر من كل القيود التي من الممكن ان تربطنا باي شخص على الارض
كالصديق
الزوج
الجار
بعض المشاعر حتما ستنتهي بانفجار..
فلا تصدق كل ما يقوله لك قلبك وأتبعه لكن عن بعد..
تعقيد المشاعر التي نملكها لا تمنعنا عن البوح بل على العكس تجعلنا نتحدث
للبحر
وللنجوم
والاشجار
من ثم نضع بكل شغف حول العنق قلاده..

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*