المشاهدات : 191
التعليقات: 0

يا زمان العجايب وش بقى ما ظهر.. !

يا زمان العجايب وش بقى ما ظهر.. !
https://ekhbareeat.com/?p=80121

لا أدري ما هو التَعليق المناسب الَذي أستطيع أن أقوله على ما وصلنا إليه اليوم من قلَة أدب وانحطاط في أعلى المستويات، قبل أيَام انتشر مقطع على مواقع التواصل الاجتماعي لإحدى النِساء وهي تقوم بتوثيق الطلاق من زوجها وكأنَها تصوِر شيء يدعو للضحك أو شيء عادي لا يوجد به إشكال، هناك مقولة صادقة تقول “إذا لم تستحي فاصنع ما شئت” وهذا ما ينطبق تماما على هؤلاء الأشخاص الَذين لا يخجلون من شيء فيما يقومون به من تصرُفات هوجاء لا تنتمي إلى لغة العقل بأيِ شكلٍ من الأشكال، سوف أكون معكم في غاية الوضوح من وجهة نظري إن لم يوضع قانون يردع هذه الفئة التي لا تمتلك أي معايير في احترام الرأي العام فإنَهم سيقومون بالتَمادي بشكل يفوق ما هم عليه الآن ولكم أن تتخيَلوا حينها إلى ما يمكن أن نصل إليه بعد ذلك، لم يصل الوضع العام إلى هذه الحالة إلَا بسبب تركهم يسرحون ويمرحون دون وضع ضوابط تحد من هذه الأفعال الَتي أصابتنا بالاشمئزاز من استخدام التَطبيقات، رغم أن هناك كم كبير منهم تعرَض للعقاب في مرحلة من المراحل على تصوير ما يخدش الحياء ويسيء للصُورة العامَة للمجتمع، أنا أتمنَى أن نرى قريبا لائحة قانونيَة توضِح لكل شخص على ماذا يحاسب ويعاقب.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*