احدث الاخبار

الأخضر تحت 19 عامًا يتعادل مع إشبيلية الإسباني ضمن بطولة كوتيف

حارس منتخب بلجيكا يوقع مع القادسية ويلتحق بمعسكر الفريق

“بايدن”: قررت التنحي عن الترشح للانتخابات الرئاسية

سمو الأمير سعود بن طلال بن بدر يطلع على الخطة التنفيذية لموسم صرام تمور الأحساء 2024م

المملكة تختتم مشاركتَها في المنتدى السياسي رفيع المستوى 2024 لتعزيز التنمية المستدامة

صدور أمر خادم الحرمين الشريفين بتعديل اسم وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان ليكون وزارة البلديات والإسكان

“الصحي السعودي” يوجه 3 إرشادات للوقاية من قرحة المعدة

“هيئة العقار”: الالتزام بتوثيق العقود العقارية يحفظ الحقوق ويعزز الشفافية

الخدمة السرية تعترف برفض طلبات زيادة حماية “ترامب” طيلة عامين

الشرقية.. “المجاهدين” تحبط عملية لترويج الشبو وتقبض على 3 متورطين

مقدمو الخدمة وشركات التأمين.. “الضمان الصحي” يُعرِّف بـ”نظام الفوترة السعودي”

النيابة العامة تطالب بعقوبات مشددة على وافدين لغشهم في منتجات غذائية

المشاهدات : 45653
التعليقات: 0

لنا أو علينا

لنا أو علينا
https://ekhbareeat.com/?p=111780

تتفاوت الأحاسيس تجاه الوقت ومروره، ودوران الفلك بالليل والنهار، بعض الناس إذا تسأله عن الوقت يقول: إن الإنسان يعيش موتَهُ، فمن عاش من عمره عشرين سنة فقد مات منه عشرون سنة وهكذا، فمرور الوقت يُدني الإنسانَ من نهايته.. وهذا إحساس صحيح، كما قال الشاعر:
أرى الموتَ أعدادَ النفوسِ ولا أرى
بعيدًا غدًا ما أقربَ الموتَ من غدِ
ولكنه شعور غير كافٍ.. وبعضهم يجدُ مرورَ الوقت يجعل الصغير كبيرا، ويجعل الكبير كهلا، وهذا أيضا صحيح، كما قال الشاعر:
أشابَ الصغيرَ وأفنى الكبيرَ
مرورُ الليالي وكرُّ العَشِيّ
ويبقى هذا شعورا غير كافٍ أيضا بقيمة الوقت ومروره.. والذي ينبغي أن يكون مع هذا وذاك معنى يصحُبنا في الغُدُوّ والرواح وهو أن نستحضر قولَهُ تعالى: (إنا كنا نستنسخُ ما كنتم تعملون) [الجاثية: 29] فالوقت يمرُّ لا محالة والفَلَكُ لا يقف، ولكنه يمرُّ لنا أو علينا.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*