احدث الاخبار

لتحسين جودة المخرجات.. “التنافسية” يُعد 4 أدلة إرشادية للمشروعات التشريعية

بدء أعمال تنفيذ حديقة الملك عبدالعزيز.. إحدى حدائق العاصمة الكبرى و4 شركات عالمية تنافست على التصميم

المملكة ترحب بإجراءات خفض التصعيد بين الحكومة اليمنية والحوثيين فيما يتعلق بالقطاع المصرفي والخطوط الجوية

إحالة 3 مواطنين بجازان للنيابة العامة عقب تورطهم في ترويج 1325 قرصًا محظورًا

الأمير فيصل بن عياف يصدر قراراً بتشكيل المجلس الاستشاري للمعهد العربي لإنماء المدن

اعتماد فرع مستشفى “التخصصي” بجدة كعضو مستقل في الجمعية الدولية “سيجما ثيتا تاو”

المدينة المنورة.. حرس الحدود ينقذ مواطنًا تعطّل قاربه في عرض البحر بينبع

أمير منطقة عسير يرعى حفل افتتاح فعاليات صيف أحد رفيدة

38 مليون ريال صرفها صندوق النفقة للمستفيدين في النصف الأول من 2024

دوريات الأمن بالرياض تطيح بمواطن روج الحشيش.. و”أمن الطرق” بنجران يتصدى لترويج الإمفيتامين

“إدارة الدين” يقفل طرح يوليو 2024م بمبلغ إجمالي قدره “3.211” مليارات ريال

خادم الحرمين الشريفين يرأس جلسة مجلس الوزراء

المشاهدات : 586
1 تعليق

بيت أمي

بيت أمي
https://ekhbareeat.com/?p=115521

قصر لا يوازيه أي قصر، وبناء يختلف عن أي بناء- مهما بلغت فخامة ذلك البناء-يبقى بيت أمي مشاعر احتوتنا واحتوت مشوارنا معها- رحمها الله- ولقد عاهدت نفسي أن لا أحزن عند فراق ذلك البيت؛ لأني قبله فارقت من هي أغلى منه: إنها أمي..
ولأني مؤمنة أن الحزن لا يعيد من رحل؛ ومؤمنة أيضًا أن ما يبقى هو الدعاء، وأن اللقاء الحقيقي في جنة الخلد؛ هاأناذا أدعو الله ليل نهار أن ألتقي بأمي في الفردوس من الجنة و والدي وأهلي وجميع المسلمين( فاللهم آمين)
أيها القراء:
كم شاركتموني كثيرًا من كتاباتي وكم حوت من مواقف قد تكون مؤلمة، لكنها في غالبها- ولله الحمد- مفرحة، ولطالما صغتها لكم بقالب الفرح والإيجابية؛ حتى لا تؤثر تلك الكتابات على قلوبكم ومشاعركم.
وعدتكم في هذا المقال أن لا أحزن على بيت أمي كبناء؛ لكن قد تجدون هنا بعضًا من المواقف المحزنة، لكنها طبيعة البشر…
عن أنس رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل على ابنه إبراهيم رضي الله عنه وهو يجود بنفسه، فجعلت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تذرفان. فقال له عبد الرحمن بن عوف: وأنت يا رسول الله؟! فقال: «يا ابن عوف إنها رحمة» ثم أتبعها بأخرى، فقال: «إن العين تدمع والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا لفراقك يا إبراهيم لمحزونون».
(رواه البخاري)

ذكريات فريدة:
بيت أمي مشاعر نادرة، رأيتها أفعالًا تحتوينا ويمسك بأيدينا نحو طريق النجاح..
بيت أمي مشاعر صادقة كانت تودعنا بالدعوات وتستقبلنا بالدعوات( دون مقابل )
بيت أمي نافس هرم( ماسلو ) في تحقيق ما نحتاج دون أن تظهر لنا رحمها الله أية تعب أو عناء، لكني كنت أراه في عينيها..
أذكركم: بيت أمي ليس مجرد بناء..
ولأني فارقتها فيه، لم يعد له أي قيمة عندي.
صحيح أنه ذكراها، لكن.. ماقيمة الذكرى بدون أصحابها..!؟
ليست فلسفة لكنها الحقيقة:
حرصت على تفريغ قلبي ومشاعري من الذكرى؛ ليبقى صاحب الذكرى متربعًا، كلما ذكرته دعوت: ( رَبِّي ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )
أيها الفضلا:
لسنا جاهليون لنبكي على أطلال من رحلوا.
ولسنا خياليون لنرجوا عودة من رحلوا.
لكن العين تدمع …
نعم، لأن طبيعة البشر حقيقة لا يختلف عليها اثنان؛ من هنا أعترف أنه مامر ذكر أمي إلا وأجد عينيّ تذرفان الدمع دون استئذان.
ولأن هذه طبيعة البشر بالتأكيد الجميع يشاركني ذلك تجاه أمه وأباه.
نحزن ونبكي، ولكن…
يجب أن ننهض وننفض عن قلوبنا غبار الذكريات، ونواصل المسير مستعينين بالله؛ لنحقق حلمًا طالما انتظره والدانا ، ولنحرص كل الحرص على بذر وزرع كل مامن شأنه أن يثمر لهما مكانًا في الفردوس من الجنة، ولا ننس الدعاء الدعاء…
بيت أمي :
أمان مشاعر قبل أن يكون أمان منزل.
نعم يكون ذلك حينما تكون الأم بعد فقد الأب، الاثنين معًا..
( رَبِّي ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا )
هانحن اليوم نودع بيت أمي لكن ذكرياتها مازالت في قلوبنا قبل عقولنا.
نودعه وكلنا أمل أن نلتقي بها و والدي في الفردوس من الجنة، أعظم من جميع قصور الدنيا…فاللهم آمين .

همسة مشاعر:
البيوت بأصحابها؛ فكونوا خير من يُذكر بالخير بعد الرحيل…

التعليقات (١) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*

  1. ١
    ندى

    اثرتي الشجون عمتي … بهذا الشعور الذي اتفهمه

    جيداً

    واشعر به وليس بالسهل ابداً ابداً ،،، لكن البيوت

    بأصحابها

    اللهم ارحم جدتي عدد ماكبر وهلل عبادك

    لا يُقاس رحيلها بأي وجع لكن معرفتي

    بأنها في مكان أجمل

    تحت رحمة

    ربٌ رحيم فأن القلب يمتلأ طمأنينة رغم غصة الفقد. .