الإثنين, 22 ذو القعدة 1441 هجريا.

احدث الاخبار

“أمير تبوك” يستقبل الرئيس التنفيذي لشركة أسمنت تبوك

رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين في لقاء بالغرفة التجارية بالشرقية

الصحة: تسجيل(2852)حالة مؤكدة وتعافي(2704)حالات جديدة

“المياه الوطنية” تبدأ بتنفيذ عقدين للصرف الصحي بمنطقة حائل تكلفتها أكثر من 64 مليون ريال

“هدف”: 64577 موظفة سعودية استفدن من دعم “نقل المرأة”.. والرياض تتصدر بـ 28 ألف مستفيدة

أمانة الرياض تطرح مشروعًا استثماريًا لتوفير 6,703 موقف للسيارات في منطقة العليا

سمو “أمير تبوك” يرعى جائزة سموه للتفوق العلمي والتميُّز في عامها الـ 31

سمو “أمير القصيم” يلتقي نائب رئيس الجهاز العسكري بوزارة الحرس الوطني

الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة.. الأربعاء

بلدية الخفجي تنتهي من حملات التنظيف في بعض المواقع بالمحافظة برفع أكثر من 9200 م3 من النفايات والأنقاض خلال شهر

محافظ الخفجي يقف على طريق الجامعه الجديد بالمحافظة

بلدية الجبيل تنفذ أكثر من 550 جولة رقابية على الأسواق العامة والمحلات التجارية خلال شهر

المشاهدات : 220
التعليقات: 0

“التجارة العالمية”: تراجع التجارة في العالم بنسبة 18% في الربع الثاني من 2020

“التجارة العالمية”: تراجع التجارة في العالم بنسبة 18% في الربع الثاني من 2020
https://ekhbareeat.com/?p=29505
شروق العصيمي
صحيفة إخباريات
شروق العصيمي

توقعت منظمة التجارة العالمية أن تسجّل التجارة في العالم تراجعاً تاريخياً بنسبة 18,5% في الفصل الثاني من العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجدّ، إلا أنها أكدت أن الانكماش سيكون أقلّ خطورة من المتوقع بفضل “استجابة الحكومات السريعة”.
وقال المدير العام للمنظمة روبيرتو أزيفيدو وفق ما نقل عنه بيان، إن “انهيار التجارة الذي نشهده اليوم هو بحجم لا مثيل له – سيكون في الواقع الانهيار الأكبر على الإطلاق” بحسب ما نشرت وكالات الانباء “الفرنسية”.
وأضاف “لكن هناك مع ذلك جانب مريح مهمّ: كان يمكن أن يكون الانهيار أسوأ بكثير. إنه نبأ إيجابي بالفعل، لكن لا يمكننا أن نسمح لأنفسنا بالتراخي”.
وبحسب الإحصاءات الأخيرة التي قامت بها منظمة التجارة العالمية، تراجع حجم تجارة البضائع بنسبة 3% على أساس سنوي في الفصل الأول من العام. وتشير التقديرات الأولى للفصل الثاني، الفترة التي أثّر الفيروس واجراءات العزل المرتبطة به على قسم كبير من سكان العالم، إلى تراجع بنحو 18,5%.
واعتبر مدير المنظمة أن القرارات المتخذة من جانب الحكومات “كانت ضرورية لتخفيف الضربة التي تلقاها الإنتاج والتجارة”، مؤكداً أنها “ستواصل تأدية دور مهم عبر تحديد وتيرة الانتعاش الاقتصادي”.
وقال “لضمان انتعاش قوي للانتاج والتجارة في العام 2021، ينبغي أن تذهب كافة السياسات المتعلقة بالميزانية والمالية والتجارية في الاتجاه نفسه”.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*