الأربعاء, 4 ربيع الأول 1442 هجريا.

احدث الاخبار

د. العمرو يتفقّد مستشفى الملك سلمان

أكثر من مليون ومائة ألف لتر من المعقمات استخدمتها أمانة منطقة الحدودالشمالية وبلدياتها لمكافحة انتشار فيروس كورونا خلال شهر صفر 1442 هـ

تعيين(99)عسكرية في القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي

سمو أمير الحدود الشمالية يتسلم تقريرا عن الاستراتيجية العمرانية لأمانة المنطقة

‏الأمير مشعل بن ماجد يشهد توقيع عقد إنشاء أول مدينة متكاملة لسكن العمال بجدة‬⁩‫

هلال الجوف يدشن حملة التطعيم ضد الإنفلونزا الموسمية

سمو “أمير تبوك” يطلع على جهود تعليم المنطقة للتعليم عن بُعد

“رئيس المجلس الأعلى للقضاء” يشكر القيادة بمناسبة تشكيل المجلس

أهم الطرق للحفاظ على مساحات زجاج السيارة

سمو أمير حائل يُدشِّن منصة الترشح لجائزة بصمة للمشروعات والقطاعات الحكومية والأهلية والخاصة والأفراد

مجلس الوزراء يعقد جلسته ـ عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين

سمو محافظ حفر الباطن يتفقد مراكز السلمانية والقلت والنظيم

المشاهدات : 146
التعليقات: 0

” الجعفري ” وطن الأمن والعلم

” الجعفري ” وطن الأمن والعلم
https://ekhbareeat.com/?p=41485
خالد الذكر الله
صحيفة اخباريات
خالد الذكر الله

تحل علينا مناسبة اليوم الوطني في ذكراها التسعين لتوحيد الوطن الغالي على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود –طيب الله ثراه- وما شهدته من ملاحم تاريخية ستبقى أحداثها خالدة في قلوب أبناء هذا الوطن ترويها الأجيال جيلا بعد جيل عشقا ووفاء وانتماء لهذه البلاد المباركة.

لقد شهد العالم في الآونة الأخيرة أحداثا مقلقة في ظل جائحة كورونا التي اجتاحت العالم وأثرت على اقتصاده وشلت حركته لأشهر، إلا أن السياسة الحكيمة التي اتخذتها قيادتنا الحكيمة للتصدي لهذه الجائحة كانت ذات أثر إيجابي حيث أولت الإنسان جل اهتمامها وبذلت الغالي والنفيس من أجل سلامة وصحة المواطن والمقيم وحتى مخالفي نظام الإقامة على حد سواء، ففتحت المستشفيات لمعالجة المصابين من فيروس كورونا بالمجان، وهيئت مراكزا منتشرة للكشف المسبق عن الإصابات في كل بقعة من بقاع الوطن، وواصلت هذا الحرص بتطبيق البروتوكولات الصحية والأمنية.

جهود كبيرة ونوعية بذلتها الجهات الحكومية وعلى رأسها وزارة الداخلية بكافة أجهزتها الأمنية ووزارة الصحة كذلك لإيقاف تفشي فيروس كورونا، ومنذ أن أعلن العالم عن هذه الجائحة، كانت المملكة من أوائل دول العالم التي عملت في التصدي لهذه الجائحة والتي حافظت على سلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها وتقديم الرعاية النوعية للمصابين بهذا الفيروس، كما كان للتعليم دورا في التعامل مع هذه الجائحة بمواصلة التعليم عبر منصات الكترونية تعمل اليوم بنجاح باهر ليواصل أبنائنا وبناتنا رحلتهم التعليمية نحو مستقبل مشرق بإذن الله.

اليوم ونحن نحتفل بهذه المناسبة الغالية نشهد نجاحات كبيرة لوطننا الغالي المملكة العربية السعودية من خلال تحقيق الأهداف وقطف ثمرات الجهود المبذولة في التعامل مع كورونا ونسأل الله أن نحتفل قريبا بإعلان خلو المملكة من حالات الإصابة، والعودة للحياة الطبيعية مع الالتزام بالبروتوكولات التي تعلنها الجهات المعنية.

إن المملكة العربية السعودية في ظل جائحة كورونا وبفضل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظهما الله- تشهد استقرارا اقتصاديا وعملا مستمرا ساهم في مواصلة العمل نحو تحقيق رؤية المملكة 2030 لبناء وطن شامخ يعزف أنشودة الحب والنماء والانتماء ، حفظ الله المملكة وقادتها وشعبها وأدام علينا أمننا واستقرارنا ووحدتنا وانتمائنا.

وكيل محافظة الأحساء
الاستاذ / معاذ بن إبراهيم الجعفري

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*