احدث الاخبار

تدخل طبي ناجح في مستشفى رفحاء المركزي لإنقاذ سيدة ومولودها الخدّيج

المملكة تؤكد نيابة عن المجموعة العربية على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره واسترداد ‏حقوقه المشروعة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف

نجاحات متواصلة لخدمة الإسعاف البحري بصحة جازان

د/ حواء القرني الخطوط السعودية.. قفزات كبيرة وسريعة

“البيئة” تطلق مشروع تطوير تقنيات الطحالب الاقتصادية والتجارية بالمملكة

وزير الشؤون الإسلامية يوجه بتخصيص خطبة الجمعة القادمة للتحذير من جماعة السرورية الإرهابية

الهيئة العامة للمعارض والهيئة العامة للعقار يبحثان سُبل تطوير أعمال تنظيم المعارض والمؤتمرات في القطاع العقاري

في “ديربي القارة” الهلال يُنهي الحلم.. النصر يغرق في “الموج الأزرق” ويودِّع آسيا

شرطة الرياض: العثور على المواطنة اامفقودة وهـي بصحـة جيـدة

وزارة التعليم تأجيل العودة الحضورية للطلبة لمن هم أقل من 12 عاماً

مجلس الوزراء يعقد جلسته ـ عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين

أمام خادم الحرمين الشريفين.. وزير الصحة يؤدي القسم

المشاهدات : 323
التعليقات: 0

في اليوم العالمي للمعلم  

مشاعر وفاء وعرفان من ضابط لمعلمه بعد 20 عاماً 

مشاعر وفاء وعرفان من ضابط لمعلمه بعد 20 عاماً 
https://ekhbareeat.com/?p=68234
مبارك الدوسري
صحيفة إخباريات
مبارك الدوسري

 فاجأ ضابط بأحد القطاعات العسكرية، مُعلمه في المرحلة الثانوية قبل عقدين من الزمن برسالة من خلال إحدى وسائل التواصل الاجتماعي، تزامنت مع الاحتفاء باليوم العالمي للمعلم، الذي يحتفل به العالم اليوم الثلاثاء الخامس من اكتوبر عبر فيها لمعلمه محمد بن عبدالله مسعود آل شملان في محافظة وادي الدواسر عن شكره للتضحيات التي بذلها هو ويبذلها المعلمون لتخريج أجيال متميزة. 
 ويروي القصة المعلم محمد آل شملان الذي يقول : انه عنما كان ابن الأمس ضابط اليوم سامي بن سهل الدوسري يتصفح موقع التواصل الاجتماعي “التويتر” لثانوية الخماسين بوادي الدواسر، شاهد اسم معلمه في حساب المدرسة، حيث يعمل معلماً بها، وعلى الفور جاء إلى ذهنه معلمه الذي كان يدرّسه وزملائه اللغة العربية، وكنت وقتها وإلى اليوم بمثابة والدهم  أعاملهم بصورة مثالية أثّرت عليهم في حب المدرسة واللغة العربية، الأمر الذي جعله لايتأخر في كتابة رسالة جاء فيها  : تصفحت أرشيفي فوجدت هذه الورقة التي تمثل ذكرياتي وزملائي معك في المرحلة الثانوية، فرددت عليه: نعم، تذكّرتها، هذه كتبتها لكم بمناسبة تخرجكم، وأذكر أنك كنت طالباً نجيباً، لقد جددت معي الذكرى التي أسير بها في مجال خدمة الدين ثم المليك والوطن، فما كان من “سامي” إلا أن كتب لمعلمه عبارات تنم عن التقدير والعرفان لدوره الكبير في تمثيل القدوة الحسنة وحب العلم والطموح وأسلوبه في تعليمه وحثه الدائم لهم في الصف الدراسي على التميز في دراستهم والوفاء للوطن الغالي. 
 وعبَّر المعلم محمد آل شملان عن بهجته بكلمات الرسالة حيث قال: أسعدتني مشاعر ابني “سامي” فقد أعادني إلى ذكريات جميلة قبل 20 عاماً حيث كنت أعمل معلماً ودائماً أفرح بتواصل طلابي معي وأنا أذكرهم واحداً واحداً لأني كنت اعتبرهم أبنائي، والرسالة تحمل معاني في طياتها الوفاء والعرفان للمعلم، وأجمل الهدايا التي تصل للمعلم كلمة “شكراً” من طلابه فتجعله في قمة الفخر بما قدمه لأبناء الوطن الغالي، وأعرب عن فخره واعتزازه بأنه لا زال يواصل مسيرته في خدمة العلم والتعليم عبر مدرسة ثانوية الخماسين التي لازال يعمل بها. 
  
 

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*