احدث الاخبار

ولي العهد يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي

وزير الرياضة: دعم خادم الحرمين الشريفين وولي العهد لمسيرة العمل العربي المشترك انعكس بصورة مشرفة على شباب الوطن العربي

اطلع على الخدمات المقدمة للمعتمرين والزوار.. وزير الشؤون الإسلامية يتفقد مشاريع مسجد التنعيم وجاهزية مرافقه

“إحسان”: أكثر من 5 مليارات ريال إجمالي حجم التبرعات التي تلقتها المنصة منذ إطلاقها

“البديوي”: دول مجلس التعاون أقرّت العديد من القرارات والقوانين والأنظمة الموحدة لحفظ حقوق الإنسان

إطلاق “أكاديمية البحر الأحمر الوطنية” لتأهيل 10 آلاف سعودي وسعودية بحلول عام 2030

نائب وزير الخارجية يبحث مع رئيس البرلمان العربي تطورات الأوضاع في قطاع غزة

تكريم دولي يُبرز حجم مكانتها.. السعودية تنال جائزة “الريادة للأنواع المهاجرة”

دوريات المجاهدين بجدة تقبض على شخصين لترويجهما الحشيش

جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية تعلن عن فتح باب التقديم الإلكتروني للقبول في برامج الدراسات العليا

نائب أمير الشرقية يدشن مبادرة “يوم لهيئة حقوق الإنسان”

برئاسة خالد بن سلمان بن عبدالعزيز.. “SAMI” تعلن إعادة تشكيل مجلس إدارتها

المشاهدات : 111
التعليقات: 0

“الخارجية الفلسطينية”: مجزرة الاحتلال في رفح انعكاس مباشر للعقلية الانتقامية لصناع القرار في إسرائيل

“الخارجية الفلسطينية”: مجزرة الاحتلال في رفح انعكاس مباشر للعقلية الانتقامية لصناع القرار في إسرائيل
https://ekhbareeat.com/?p=120351
متابعات
صحيفة إخباريات
متابعات

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية اليوم إن مجزرة الاحتلال في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، التي راح ضحيتها 100 شهيد ومئات المصابين؛ لهو دليل على صحة التحذيرات من المخاطر الكارثية لاجتياحها.

وأكدت الوزارة في بيان، صدر اليوم الاثنين، أن هذه المجازر والأعداد الكبيرة من الشهداء والضحايا في صفوف المدنيين دليلٌ آخر على صحة التحذيرات والتخوفات الدولية من النتائج الكارثية لتوسيع حرب الاحتلال، وتعميقها في رفح، وانعكاس مباشر للعقلية الانتقامية التي تسيطر على صناع القرار في إسرائيل أكثر مما هي عقلية تسعى (لتحقيق الانتصار)- حسب ادعاء نتنياهو.

وأدانت بأشد العبارات المجازر الجماعية التي تُواصل قوات الاحتلال ارتكابها ضد المدنيين الفلسطينيين، والنازحين منهم؛ خاصة في مناطق وسط وجنوب قطاع غزة لليوم الـ129 على التوالي، هذا بالإضافة إلى أعداد كبيرة من المفقودين والمصابين بمن فيهم النساء والأطفال، في إمعان إسرائيلي رسمي في استهداف المدنيين، ونقل الحرب إلى منطقة رفح المكدسة بالسكان؛ لدفعهم إلى الهجرة ودوّامة النزوح تحت القصف.

ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” أشارت إلى أنه في ظل ادعاء بنيامين نتنياهو التزام قواته بالقانون الدولي، وفي ظل التصعيد الحاصل في تصريحات أكثر من مسؤول إسرائيلي بشأن إطلاق النار بسهولة على المدنيين، التي كان آخرها ما صرح به الوزير المتطرف “بن غفير”، حين طالب الجيش بإطلاق النار على النساء والأطفال الذين يقتربون من الحدود، والتي وجدت ترجمتها العملية في إعدام الشهيد رامي البطحة (35 عامًا) بعشرين رصاصة، استقرت بجسده في بلدة بتير غرب بيت لحم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*