المشاهدات : 72
التعليقات: 0

“الموارد البشرية” تقدم حزمةً متنوعةً من خدمات التأهيل والتوظيف والتدريب للأيتام

“الموارد البشرية” تقدم حزمةً متنوعةً من خدمات التأهيل والتوظيف والتدريب للأيتام
https://ekhbareeat.com/?p=122598
واس
صحيفة إخباريات
واس

تقدم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، مجموعة من الخدمات التأهيلية والمسارات الوظيفية والتدريبية لفئة الأيتام؛ بهدف تمكينهم وبناء مستقبلهم وتحقيق تطلعاتهم والانتقال بهم من دائرة الرعاية إلى دوائر التنمية والتمكين، تماشياً مع إستراتيجية الوزارة وأهداف رؤية السعودية 2030.

وعززت الوزارة اهتمامها عبر تقديم الدعم اللازم للجهات كالمؤسسات الإيوائية، والأسر الحاضنة، والقطاع الثالث من مؤسسات وجمعيات، ووفرت كافة البرامج المتوائمة مع احتياجات مراحلهم العمرية في جميع المسارات، والتي تبدأ بالتنشئة والتعليم والتدريب والتوظيف وتنتهي بالسكن والزواج.

وفي مسار التعليم الجامعي وصلت نسبة قبول الأيتام إلى 100% من الطلاب في تخصصات جامعية تتوافق مع متطلبات سوق العمل، وتضمن هذا المسار المنح الداخلية والتكفل بالرسوم الدراسية لجميع الطلاب في الجامعات الأهلية, وفي مسار التوظيف تم توفير أكثر من 600 وظيفة خلال العامين الماضيين، وتسعى الوزارة إلى تحقيق مستهدفات منظومة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في التوظيف، وقياس مؤشرات استقرار الأيتام.

وعلى صعيد مسار التدريب والتأهيل على رأس العمل, تم تدريب 3261 متدرباً من فئة الأيتام، وفي مسار الاستقلال بالسكن تم تمليكهم أكثر من 90 وحدة سكنية، مع تأثيثها للفتيات، ضمن مبادرات الوزارة لدعم الأيتام الممكنين وفق معايير واشتراطات محددة تؤكد أهليتهم وقدرتهم على الاستقلال، مع استمرار تقديم الرعاية اللاحقة لهم.

وارتفع مؤشر الزواج بين الأيتام إلى ما نسبته 30% بعد وضع الحلول للمعوقات المادية والمعنوية وتأهيلهم، مما أسهم في تحقيق أهداف الوزارة بتمكين الأيتام الكامل ودمجهم بمجتمعهم، كأحد الأهداف الإستراتيجية للوزارة برفع كفاءة الخدمات المقدمة لهم وتعميق الأثر لدور القطاع غير الربحي مع وضع المعايير والمؤشرات لجودة الخدمات والأداء، والتي تخضع للإشراف والمتابعة المستمرة من الإدارة الفنية بالوزارة.

وتم مؤخراً عقد أكثر من 30 اتفاقية ومذكرة تفاهم مع جهات تعليمية وتدريبة، بالإضافة إلى القطاع الخاص, حيث أسهمت هذه الجهود في تمكين اليتامى ليصبحوا أفراداً صالحين نافعين لمجتمعهم ووطنهم.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*