الجمعة, 19 ذو القعدة 1441 هجريا.
المشاهدات : 299
التعليقات: 0

رواد الكشافة والمرشدات المهام والمسؤوليات

رواد الكشافة والمرشدات المهام والمسؤوليات
https://ekhbareeat.com/?p=27942

يخلط الكثيرين بما فيهم المنتمين للحركة الكشفية بين دور الكشافة، ودور روادها، أما جهلاً منهم، أو لمشاهدات وممارسات خاطئة أطلعوا عليها ورسخت لديهم أن تلك الأدوار هي الأدوار الفعلية، ولما كان دور الكشافة وقادتها معلوم لدى على الأقل الغالبية من انها تهتم بتطوير مهارات ومعارف أعضائها للقيام بدور فعال في مجتمعاتهم وتنميتهم بدنياً واجتماعياً وثقافياً، وتعزز من قدراتهم لمواجهة تحديات المستقبل، فإن رواد الكشافة كما أوضحت ذلك توصيات المؤتمرات المختلفة مسارهم يختلف تماماً عن ذلك فهم بدءً وإن كان أغلبهم ” بالافتراض ” يحمل الخبرات الكشفية والفنية والادارية إلا انهم ليسوا أوصياء على الجمعيات الكشفية وقياداتها المسؤولة، ويمكن فقط من خلال خبرتهم أن يلجأ لهم بالاستشارة، وليس من حقهم تقديم نصائحهم وأرائهم من دون أن يطلب منهم ذلك، ولو كان لهم ان يتدخلوا مباشرة في اتخاذ القرار من أي شكل في الجمعيات الكشفية لكان عليهم أن يتابعوا نشاطهم الكشفي الميداني ويمارسوا هذا الحق، فلا ينتقلوا الى رواد الكشافة والمرشدات، كما أن هؤلاء الرواد والمرشدات الذين لهم الصفة الاستشارية مطلوب منهم بل محتم عليهم تقديم كل اشكال الدعم ولا ينبغي ان يكونوا في موضع المنافسة بأي شكل مع الجمعيات الكشفية حتى ولو حققوا نجاحات لافتة في مجالات تخصصهم، فالصحيح هو توظيف هذه النجاحات لصالح الحركة الكشفية لأن الرواد من الجنسين حق عليهم خدمة إخوانهم وأبنائهم وبناتهم الكشافين والمرشدات، وليس من المعقول أن ينافس الكبير أخوانه الصغار أو الأب ابنائه، بل لابد ان يكون عوناً لهم، كما أن رواد الكشافة والمرشدات لا يمكن لهم أن يؤسسوا أو يقودوا وحدات كشفية، لأنهم حينما انقطعوا عن العمل الكشفي الميداني تركوا تلك المهمة للقيادات الموجودة بالجمعيات، الذين أولوا كل اهتمامهم للنشاطات التي يمارسها عادة الرواد.
وبالتالي فإن مجالات عمل رواد الكشافة والمرشدات تتركز في النواحي الثقافية والاجتماعية والتنموية، فيمكنهم أن يقيموا الندوات والمحاضرات العلمية والادبية والصحية والقانونية، كما يمكنهم أن يقوموا بإجراء الأبحاث والدراسات في مواضيع هامة تتصل بنفع المجتمع، ويمكنهم عقد اللقاءات الدورية للأعضاء على هيئة أمسيات يحضرها الأعضاء والأصدقاء، كما يمكنهم القيام بالرحلات السياحية والاستطلاعية والثقافية الداخلية والخارجية، ويمكنهم تنظيم وتنفيذ المشاريع التنموية في المجالات النافعة، والمساعدة في تطوير وتحديث اساليب العمل في الجمعيات الكشفية وتنمية العضوية فيها( بناء على رغبة أو استعداد الجمعية لقبول هذه المشاريع )، ويمكنهم تنفيذ مشاريع وبرامج تنموية تعود بالنفع على المجتمع في مجالات التربية والصحة والبيئة والتوعية الاجتماعية، وعليه بعد هذا أؤكد ان العلاقة بين رواد الكشافة والمرشدات والجمعيات الكشفية وقياداتها المسؤولة ينبغي ان تكون مبنية على المحبة والتعاون والتكامل، وتسودها روح الوعد والقانون اللذين يعملون بها، وان يقوم رواد الكشافة والمرشدات بعملية جمع شمل كل من تخرج من مدرسة الكشافة، وأن يكونوا السند والظهير للجمعيات الكشفية وقياداتها العاملة، وأن يسهموا في تحقيق أهداف الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات، ومنظمة الصداقة العالمية بالمحافظة على روح الكشفية، ودعم الحركة الكشفية والارشادية على كافة المستويات، والمثابرة على بث الروح الكشفية في مجتمع كل عضو وفي نطاق عمله.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*