المشاهدات : 1201
التعليقات: 0

عرينُ الأسود

عرينُ الأسود
https://ekhbareeat.com/?p=75924
محمد ال عتيق
صحيفة إخباريات
محمد ال عتيق

إلى جلالة الملك عبد العزيز طيّب اللهُ ثراه في ذكرى يوم التأسيس

ازدهى الكونُ واستزادَ جمـالا
فَسما السعْدُ في رُبـاهُ وطـالا

وجرى الفخرُ في ربوعِ بلادي
ونما العـزُ إذ سقـاهُ وسـالا

بك عبـد العزيـزِ والليـلُ داجٍ
بَزَغَ النـورُ فالـرؤى تتوالـى

ناصرُ الحقِ، باعثُ الدينِ نهجـاً
لامـعُ الفكـرِ إذ تمنّـى فنـالا

هادمُ الظلمِ ناضحُ القلبِ عزمـاً
أشرقَ النصرُ حين صالَ وجـالا

أسّسَ الحُكمَ فالشريعـةُ هـديٌ
ينشدُ العدلَ واستعـادَ الكمـالا

وحّدَ الشعبِ.. جدّدَ العزم.. أرسى
شِرعةَ الحقِ إذ أبـادَ الضـلالا

وبنهجِ النبـيِّ سـارَ قويمـاً
مثلمـا أوجـبَ الإلـهُ تعالـى

وبنى دولـةَ السـلامِ  عرينـاً
فبـدا النـورُ والسنـا  يتـلالا
 
وسقى الأمنُ موطني فارتـواهُ
شرقَهُ.. غربَهُ.. جنوباً.. شمالا!

فَسرى النورُ يُبهجُ الأرضَ عدلاً
وذوى الظلمُ ثم شـدَّ الرِحـالا

وروى فضلُهُ السخيُّ سهـولاً
وكسى الأمنُ فدفـداً ورِمـالا

وزهى من بَنِيهِ وهجُ طمـوحٍ
وقضوا العمرَ مَطمحاً ونضـالا

سَمقوا قامةً وحاموا صقـوراً
وسموا سـادةً سنينـاً طـوالا

كلمـا أوقـدَ الحـروبَ فتيـلٌ
رَكِبوا العزمَ واستلذّوا النِـزالا

وسقوا المعتدي ضرامَ المنايـا
وأروا ساحـةَ القتـالِ القتـالا

جذوةِ النورِ فَتَّقَت مـن سناهـم
شعلـةَ العـزمِ هِمّـةً تتعالـى

فَزها موطـنُ الأُبـاةِ عزيـزاً
واكتسى الناسُ منعـةً وجـلالا

يا عرينَ الأُسودِ إن غابَ نجـمٌ
أنبـتَ العـزمُ قـادةً ورجـالا

دولةُ الحقِ للشمـوخِ ستبقـى
لن تهزَّ الريـاحُ يومـاً جِبـالا

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*